بديل ـــ ياسر أروين

كال مستشار جماعي بجماعة "إيمي نتليت" بإقليم الصويرة، مجموعة من التهم وصفت بـ"الخطيرة" إلى رئيس الجماعة، واتهمه بتبذير الملايين من الدراهم تدخل في إطار الأموال العمومية، وحرمان مجموعة من القرى والدواوير من المياه الصالحة للشرب.

وحسب رسالة وجهها المستشار إلى وزير الداخلية وحصل الموقع على نسخة منها، يطالب (المستشار) بإجراء افتحاص لمالية الجماعة المذكورة منذ سنة 2011، بموازاة إجراء خبرة على مشاريع الجماعة ابتداء من نفس السنة.

كما اتهمت الرسالة رئيس الجماعة بتمويل المشاريع "الفاشلة" للجماعة عن طريق أموال التنمية البشرية، وطالب المستشار بفتح تحقيق في الجهة التي كانت وراء تخصيص 180 مليون سنتيم من أموال المبادرة الوطنية للتنمية، مع التدقيق في حسابات الجمعيات المستفيدة من دعم الجماعة وطرق صرفها تلك المبالغ، كما تقول الرسالة.

وشددت رسالة المستشار الموجهة إلى وزير الداخلية، على أهمية فتح تحقيق في مشروع تانارايت للماء الصالح للشرب المتوقف قبل بدايته رغم أنه امتص من الميزانية المال العام مبلغ 2.910.000 درهما أي 291 مليون سنتيم .

هذا وتحيل الرسالة على العديد من المشاريع التي تطلب بإجراء خبرات تقنية وافتحاصات مالية عليها، لتأكيد اتهامات المستشار إلى الرئيس، وتبيان حجم "الخروقات" التي تعرفها الجماعة.

وهذا نص الرسالة كاملا:

الموضوع : بشأن ما يجري بجماعة إيمي نتليت

سلام تام بوجود مولانا الإمام وبعد ،
السيد الوزير المحترم ،
أتوجه إليكم بصفتي عضوا منتخبا بمجلس جماعة إيمي نتليت ، عارضا على نظركم بصفتكم الوصي على الجماعات الترابية المعطيات التالية :
منذ سنوات يعيش مركز الجماعة وأغلب الدواوير المحيطة به الغياب التام للماء ، ومنذ سنوات يطالب سكان دواوير شمال الجماعة بتعبيد مسلك زاوية سيدي محمد بن سليمان الجزولي لفك العزلة عنهم ، إلا أن رأي المجلس الجماعي وقراراته تصب في اتجاه آخر غير انتظارات الساكنة : تطييب خواطر أعضاء المجلس وتجزيء مالية الجماعة على أبواب صرف لا يتجاوز سقفها المالي سند الطلب ومقاولات معينة تكرر أشغالا وأوراشا فاشلة كحفر الآبار ومد القنوات وبناء الخزانات والسقايات ، علما أن معضلة غياب الماء لم تحل بعد في عدد من دواوير الجماعة ومنها دواير أيت واسيف وتابارين وتانارايت وتيكمي ندغانم التي يجلب سكانها الماء من نقاط الماء التقليدية المجاورة على ظهور دوابهم بينما أقامت الجماعة عشرات الأوراش فشلت جميعا بعد أن بذرت من خلالها ملايين الدراهم دون أن يستفيد منها السكان أبدا .

ولا تختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالجماعة عن مجالات برمجة الميزانية المحلية ، بل أن اللجنة المحلية لا تجتهد إلا في تخصيص تلك الاعتمادات لمشاريع أنجزتها الجماعة وفشلت وبرمجت ضمن اعتمادات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للتغطية على خروقات رئيس الجماعة ومن معه .

رغم حجم الأموال التي تثبت محاضر دورات المجلس أن جماعة إيمي نتليت رصدتها لملف الماء بالجماعة ، لازال المواطنون المغلوبون على أمرهم يركبون دوابهم للبحث عن هذه المادة بعد أن تبخرت كل الملايين في مشاريع عبثية عشوائية شبه وهمية لا تعتمد أية دراسة وتعتمد سند الطلب كطريقة وحيدة للتعاقد مع نفس المقاولات. فتحت مسمى أيت واسيف حفرت الجماعة ثلاثة آبار لا ينتمي أي واحد منها إلى هذه المنطقة بل حفرت كلها بتراب دواري تاوريرت وإدبيكوران وحفرت بئرا أخرى بدوار إيمزيلن بالدائرة الانتخابية 01 اضطرت إلى طمره بعد عدم العثور على الماء ، ورغم ذلك جهزها الرئيس ومن معه بالقنوات والمضخات وربطوها بالكهرباء بشكل تمويهي وبنوا السقايات بعدد من الدواوير تقف شاهدة على المهزلة ، مع مد قنوات من بئر أخرى تبعد عن الموقع بكيلومترات هي البئر الموجودة بموقع إيمي لعربا قرب منزل الرئيس على قارعة الطريق 2220 الرابطة بين إيمي نتليت وبيزضاض .
وبدوار إدعثمان ، وهو الذي يجمع الدوارين الفرعيين إيكرنين وإدعثمان حفرت الجماعة بئرا تم ربطه بخزان تقليدي موجود أمام مسجد الدوار المسمى ايت وضيل يجلب منه السكان الماء بالطريقة التقليدية ورغم ذلك بنت الجماعة خزانا للديكور بدوار إدعثمان لم يشتغل لغاية كتابة هذه السطور مما يعتبر هدرا للمال العام . وبدوار إدلحرش وبعد حفر البئر وتزويده بالقناة الحافظة وشراء المضخة وبناء خزانين من الطراز المحلي ومد القنوات يكتشف القيمون على الشأن المحلي بالجماعة غياب الماء بالبئر مما فوت على الجماعة مبالغ طائلة رصدها المسؤولون بها لمشاريع وهمية لم تعد على الساكنة التي تجلب الماء من تابارين أو إيكرنين بأي نفع . وبدوار تابارين ودون أية دراسة حفرت الجماعة بئرين جهزتهما مرة أخرى وبنت الخزانات ومدت القنوات دون أن يتوفر الماء للسكان .
ولا يختلف مشروع دوار تيكمي ندغانم بتراب الدائرة 05 عن سابقيه ، فقد حفرت الجماعة ودون دراسة أيضا ثقبا يفوق عمقه المئة متر ، ورغم عدم العثور على الماء زودته بالقناة الحافظة وبنت خزانين ومدت القنوات وزودت البئر بمضخة ، ليتم ملأ أحد الخزانين بواسطة شاحنة صهريجية ليتم تسليم المشروع الذي لم يشتغل قط وتمريره على اساس أ،ه مشروع حقيقي بينما الواقع يشهد أن الساكنة المحلية لازالت تبحث عن الماء في الدواوير المجاورة أو في المركز .

وبسبب معارضتهم لسياسة الرئيس وعدم تصويتهم لابنه خلال الانتخابات الجماعية ل 12 يونيو 2009 أقصي سكان دواوير إدحماد ، بوزرو ، إدوسليمان وتيمسوريين بالدائرة الانتخابية رقم 02 التي أمثلها من كل اهتمامات المجلس ، فمنذ سنة 2009 ، وسيرا على النهج المتبع دوما ، لم تستفد هذه الدواوير أي شيء من ميزانية الجماعة كعقاب جماعي لهم لأسباب سياسية صرفة لا يخفيها رئيس الجماعة ومن معه بل يهددون باستمرارها السكان في حالة استمرارهم في معارضة سياسة المجلس الجماعي ورئاسته .
ويبقى مشروع تانارايت الذي كلف مالية الدولة 2.910.000 درهما أي 291 مليون سنتيم وصمة العار الأزلية في جبين الجماعة ، ففي دواوير الدائرة 09 المقام بها المشروع لازال المواطنون يقطعون المسافات للبحث عن الماء بينما خربت تجهيزات مشروعهم بعد أن تحول كمشاريع باقي دواوير الجماعة إلأى وهم بعد انصراف الآليات . رغم أن الجماعة خلال السنوات الماضية قد زعمت من خلال محاضرها أنها حلت معضلة الغياب الكلي للماء الصالح للشرب ، ورغم أنها أقامت عددا من الأوراش لم تعد بأي نفع على الساكنة ، تستمر عملية العبث في حفر الآبار وهكذا قامت الجماعة بتعميق بئر بالموقع المسمى العين ن توايا وأضافت بئرا أخرى إلى عدد هائل من آبار تم حفرها دون العثور على الماء وذلك بسبب غياب اية دراسة تقنية ، وبسبب طريقة تفويت الصفقات التي تعتمد سند الطلب عوض قانون الصفقات العمومية .

بناء على ما ذكر أعلاه وهو غيض من فيض من الاختلالات تعيشها جماعة إيمي نتليت بسبب سوء التسيير ، ألتمس من جنابكم انطلاقا من مسؤولياتي كمنتخب جماعي ما يلي :

- افتحاص مالية جماعة إيمي نتليت لسنوات 2011 ، 2012 و 2013 المالية
- إجراء خبرة على مشاريع الجماعة خلال هذه السنوات
- التدقيق في حسابات الجمعيات المستفيدة من دعم الجماعة وطرق صرفها تلك المبالغ
- فتح تحقيق في الجهة الواقفة وراء تخصيص 180 مليون سنتيم من أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالجماعة لإعادة مشاريع فاشلة سبق للجماعة إنجازها بدوار أيت سكري طيلة السنوات الماضية تتعلق بالماء.
- فتح تحقيق في مشروع تانارايت للماء الصالح للشرب المتوقف قبل بدايته رغم أنه امتص من الميزانية المال العام مبلغ 2.910.000 درهما أي 291 مليون سنتيم .
- إجراء خبرة على مشروع تزويد دواوير أكورام ، تاوريرت ، إيمزيلن وايت واسيف بالماء .
- إجراء خبرة على بئر ومكونات مشروع تزويد دوار إدعثمان بالماء.
- إجراء خبرة على بئر ومكونات مشروع تزويد دوار إدلحرش بالماء .
- إجراء خبرة على بئر ومكونات مشروع وطريقة تزويد دوار تيكمي ندغانم بالماء
- إجراء خبرة على بئر ومكونات مشروع وطريقة تزويد دوار بوركيك بالماء
- إجراء خبرة على بئر ومكونات مشروع تزويد دوار أيت صليب بالماء .
- إجراء خبرة على آبار حفرتها الجماعة : اثنين بدوار تابارين جافتان ، ثلاثة بدوار تاوريرت جافة ، واحد بدوار إيمزيلن جافة ، واحد بدوار إدلحرش ، واحد بدوار تيكمي ندغانم ، كلها ورغم جفافها أقيمت عليها خزانات وتم تجهيزها بالقنوات والمضخات دون مبرر اللهم تبديد المال العام .
- إجراء خبرة على بئر حفرتها الجماعة سنة 2010 بدوار أكورام وبالموقع المسمى تاسيلا ن أوباحو بعمق 158 مترا دون العثور على ماء
- إجراء خبرة على بئر حفرتها الجماعة بدوار أيت صليب سنة 2010 دون العثور على الماء لتعيد حفر بئر أخرى سنة 2013 .
- التحقيق في العقاب الجماعي لمجلس جماعة إيمي نتليت لساكنة دواوير الدئرة الانتخابية 02 أي أيت حماد ، بوزرو ، إدوسليمان وتيمسوريين عبر إقصائها الكلي من ميزانية الجماعة وعدم استفادتها من درهم واحدد ما المال العمومي بها كرد على تصويتها سنة 2009 لصالحي عوض ابن الرئيس وكجزاء للساكنة وبعيدا عن كل الأساليب الديموقراطية على مواقفها مما يجري من سوء تسيير .
وتقبلوا فائق التقدير والاحترام
والسلام
إمضاء : الطيب أمكرود.