بديل ـ الرباط

انتهت دورة أكتوبر لمجلس مدينة أسفي المنعقدة يوم الجمعة الماضي في قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس، بعدما تحول الاجتماع إلى حلبة لتبادل السب والشتم والاعتداء على أحد نواب الرئيس من قبل مستشار جماعي دخل قاعة الاجتماع وهو في حالة سكر طافح.

فأمام أنظار الباشا والسلطات المحلية والمنتخبين وعموم المواطنين اعتدى المستشار على أحد نواب الرئيس وتوجه بالسب والشتم إلى عموم أعضاء المجلس ما أدى إلى توقيف الاجتماع بعدما وجه المستشار ضربة أسقطت النائب أرضا، وأحدث فوضى بالصراخ وتوجيهه للاتهامات إلى كل مكونات المجلس، هذا وحملت سيارة إسعاف حلت بمقر الاجتماع نائب الرئيس الذي فقد الوعي إلى المستعجلات فيما أعلن مكتب مجلس مدينة أسفي تضامنه مع الضحية واستنكاره لهذا السلوك غير المشرف لسمعة المجلس، بحسب ما جاء في يومية "الأخبار" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الإثنين 17 نونبر.

و أعدت ولاية أسفي تقريرا بالحادثة سيرفع إلى وزير الداخلية، خاصة أن المستشار الذي أحدث هذه الفوضى له سوابق في حضور اجتماعات رسمية وهو في حالة سكر.