بديل ـ الرباط

استجاب عامل اقليم خريبكة، لمطالب لمستشارين المعتصمين من داخل باشوية المدينة، بعد تقريره الجلوس للحوار معهم بقاعة البلدية، اليوم الأحد 16 نونبر.

و أكدت مصادر من مدينة خريبكة، أن العامل استجاب أيضا لحل كل المشاكل المطروحة و التي كانت النقطة التي أفاضت الكأس، في "صراع" المستشارين مع السلطة.

و كانت أبرز النقاط التي تم التطرق إليها خلال الحوار، المشاكل المرتبطة بالمشاريع المتوقفة من طرف عامل الإقليم بصفته آمرا بالصرف.

و أكدت ذات المصادر أن استجابة العامل لمطالب المعتصمين لأزيد من أسبوع، جاءت  بعد وساطة لرئيس "المجلس الجهوي لحقوق الإنسان" بخريبكة.

يُذكر أن 23 مستشارا ببلدية خريبكة، خاضوا اعتصاما مفتوحا من داخل مقر باشوية المدينة، احتجاجا على قرارات عامل الإقليم، الذي يتهمونه بـ"عرقلة مشاريع صادق عليها المجلس البلدي" بصفته آمرا بالصرف، وعلى ما يتلقونه من "تهميش و إهانة"، بحسبهم.