بديل ــ ياسر أروين

قدمت المستشارة الجماعية ببلدية الرشيدية، البلغيثي للامة، استقالتها من صفوف حزب "العدالة والتنمية"، في ظل ظروف غامضة، حيث لم تتوضح الأسباب الحقيقية وراء الإستقالة.

وحسب مصادر محلية فالمستشارة المذكورة تقدمت بطلب استقالتها من حزب "البيجيدي" صاحب الأغلبية المسيرة بالمدينة، عبر رسالة وجهتها إلى رئيس المكتب المحلي للحزب المشار، بمدينة الرشيدية.

من جهة أخرى لم توضح المستقيلة خلفيات استقالتها الحقيقية، تقول المصادر بل اكتفت بالقول أنها (الإستقالة) تعود لأسباب خاصة دون ذكرها، وأكدت المصادر أن الأيام القليلة المقبلة ستعرف تداعيات "كبيرة" لهذه الإستقالة في صفوف حزب المصباح بالإقليم.

يذكر أن المستشارة المستقيلة من حزب الأغلبية، وصلت إلى بلدية الرشيدية باسم حزب "الأحرار" قبل أن تنتمي إلى "العدالة والتنمية"، وتصوت لصالح جميع مقترحاته ومشاريعه، لتفاجئ الجميع وتقدم استقالتها مجددا من حزب بنكيران، تقول المصادر.