علم موقع "بديل" أن جمعية حقوقية فرنسية دخلت على خط قضية المثلي الجنسي الذي تعرض لاعتداء على يد شبان قبل تجريده من ملابسه تحت طائلة التهديد والضرب.

وأكد مصدر حقوقي أن الجمعية الفرنسية تستجمع المعطيات بعد أن قررت تبني ملف المثلي الضحية، المنحدر من مدينة الدار البيضاء، وهي الآن بصدد رفع دعوى قضائية ضد المعتدين.

وكان شريط فيديو قد أظهر بعض الأشخاص وهم يعتدون على مواطن يبدو أنه مثلي جنسي، قبل تجريده من ملابسه.

وأظهر الشريط الذي حصل عليه "بديل"، شبابا مغاربة وهم يصفعون ويلكمون المثلي الجنسي الذي كان يرتدي ملابس نسائية داخلية.

كما أمر "المعتدون"، المثلي الجنسي، بنزع ملابسه تحت التهديد، موُجهين له السباب والكلام النابي.