على اثر اعتداء بعض العناصر الأمنية التونسية على لاعبي المنتخب الأولمبي، قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عدم مراسلة "الكاف" للاحتجاج على الحادث الذي أعقب مباراة المنتخب بنظيره التونسي، كما حملت العناصر الوطنية مسؤوية ما وقع.

وكشف موقع "منارة" أن الجامعة أبدت استياءها من تصرفات لاعبي المنتخب الأولمبي، حيث أبلغ ناصر لارغيت المشرف العام على المنتخبات الوطنية اللاعبين بعد عودتهم تذمر أعضاء الجامعة من محاولة اللاعبين الإعتداء على الحكم الموريتاني محمد حمادة الذي قاد المباراة بشكل سيئ.

وحسب المصدر ذاته فإن "الجامعة تنتظر التوصل بتقريرين من رئيس الوفد معاد حجي والمدير التقني الوطني والمشرف العام على المنتخبات الوطنية ناصر لاركيت لبحث إمكانية تقديم شكوى ضد الحكم الموريتاني الذي يعد سببا رئيسيا في إقصاء المنتخب الأولمبي".

وشهدت الإشتباكات إصابة المدافع الأيمن للمنتخب الأولمبي يوسف الجمعاوي على مستوى الأنف، بالمقابل نفى أعضاء جامعيون الأخبار التي راجت عن إصابة رضا هجهوج وأنس الأصباحي لاعبي الوداد البيضاوي.