علم "بديل.أنفو" من مصادر محلية ان المواطنة "السالمة منت سيدي محمود هدي"، المعتصمة بمطار الحسن الأول بالعيون، قد قررت رفع اعتصامها بعد أن دخلت في مفاوضات مع السلطات.

وأوضحت المصادر، أنه تم نقل المواطنة إلى المستشفى، لتلقي العلاجات الضرورية، وذلك بعد أن دخلت في اعتصام إثر منعها من السفر إلى جزر الخالدات بإسبانيا و بالضبط إلى لاس بالماس وذلك بسبب إسمها، رغم أن وثائقها استوفت جميع الشروط القانونية لمغادرة المغرب.

ولا يعرف ما إذا كانت السلطات قد منعت المواطنة من السفر بسبب قرابتها من "تكبر هدي" المعتصمة في لاس بالماس، أم لأسباب أخرى.