بديل- الرباط

دخل مُستثمر مغربي، معتقل بالسجن المحلي بتطوان، في إضراب عن الطعام، وصل يومه الثلاثين، احتجاجا على تجاهل الوكيل العام ووكيل الملك بتطوان لشكاية وجهها إليهما، من داخل سجنه.

ويشتكي المستثمر، من اقتحام مجهولين لشركته، وهو في السجن، "دون أن يحرك وكيلا الملك ساكنا"، بحسبه.

ويتساءل المستثمر عن الجهة النافذة، التي تحمي هؤلاء الأشخاص المجهولين، والتي وضعته في السجن "ظلما وعدوانا" بحسبه.

وكان المستثمر قد أدين بستة أشهر سجنا نافذا على خلفية نزاع بينه وبين عمال مطرودين من شركة، اشتراها في وقت سابق من صاحبها المُتوفى، وتوبع المستثمر بتهمة تبديد محجوز.