عاش أزيد من 300 زبون لشركة "ريان إير" "مأساة" حقيقية يوم الجمعة 14 أكتوبر الجاري، بمطار فاس سايس، بعد تأخر الطائرة التي كانوا يعتزمون ركوبها للتوجه نحو فرنسا، (تأخرها) في الإقلاع نحو وجهتها بفرنسا لأزيد من 12 ساعات.

وبحسب اتصال لأحد المواطنين المتضررين من هذا التأخر، مع لـ"بديل"، فإن "الطائرة التابعة للشركة المذكورة، والمتوجهة من مطار فاس سايس إلى مرساي الفرنسية، كان من المفروض أن تقلع على الساعة السابعة صباحا من نفس اليوم، لكن لم تقلع إلى حدود اتصاله بالموقع".

وأضاف ذات المتحدث أن المسافرين الذين ناهز عددهم الـ 300 ضلوا محتجزين قصرا لمدة ما يزيد عن 12 ساعة،" مشيرا إلى أن "الغريب في الأمر هو أنه عوض التدخل لحل المشكل تم حجز هواتف الركاب ومنعهم من توثيق الوضع".