تمت أكبر عملية تملص ضريبي بمباركة حكومة بن كيران، خلال الكشف عن لائحة الفائزين في الدوري الدولي للقمار الخاص بلعبة “البوكر” التي جرت أطوارها طيلة أسبوع بمراكش، حيث رفض الفائز الاسباني الكشف عن هويته تهربا من الضرائب بعدما جرى توزيع 200 مليون سنتيم من الأرباح في ليلة واحدة على قرابة 44 مقامر من مختلف الجنسيات.

وأوردت صحيفة “بوكر نيوز” العالمية المتخصصة في أخبار القمار الورقي، أن مقامراً اسبانيا رفض الكشف عن هوييته وحتى أخذ صورة له في الدوري الدولي المقام بأحد أشهر كزينوهات مراكش، بعدما حصل على ما يقارب 34 ألف أورو مشيرة الى أن الفائز الاسباني برر للمنظمين حرصه على إخفاء هويته للتملص من الضرائب .

وشهدت مراكش التي يسيرها حزب العدالة والتنمية طيلة أسبوع، منافسات الدوري الدولي للقمار، الذي عرف مشاركة 367 مقامرا من مختلف الجنسيات من بينهم مغاربة، وزعت في ليلة واحدة ازيد من 200 مليون سنتيم كأرباح متحصلة على طاولات القمار، كما وزعت أشهر علامات المشروبات الكحولية ” الويسكي” مشاريب مجانية لكل المشاركين، وتم توزيع خواتم ذهبية فاخرة مجانا على أشهر الفائزين، وفقا لما ذكرته يومية "الأخبار"، في عدد الإثنين 25 يناير.