"فجرت" رسالة استقالة قدمها الحسين الطالبي، نائب رئيس التعاضدية العامة لموظفي التربية الوطنية، فضائح خطيرة حول طريقة تدبير الملايير من أموال التعاضدية، بعد الكشف عن تبديد 100 مليار سنتيم، وإجراء عشرات التوظيفات بطريقة غير قانونية مع التلاعب بممتلكات التعاضدية.

وأكد الطالب، بحسب ما نقلته "المساء في عدد الخميس 16 يوليوز، أن “مليار درهم تم إقراضها في عهد الرئيس السابق إلى الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي لإعطاء الانطلاقة الفعلية للتغطية الصحية سنة 2005، تمت دون توثيق، ما يعني أن المبلغ المذكور أصبح في خبر كان”.

كما كشف الطالبي -تضيف المساء-"أن العيادة متعددة الاختصاصات التي تم شراؤها من مال المنخرطات والمنخرطين، لم تسجل وتحفظ باسم التعاضدية، ولا زالت في ملكية مديرها السابق".