بديل- أحمد عبيد 

أفادت مصادر دبلوماسية مغربية، حسنة الإطلاع، أن نائب رئيس الحكومة الروسية، ديميتري راكوزين، حل بالمغرب، في "مهمة خاصة"، دون الكشف عن أجندات ودواعي المهمة، ومن المرتقب أن يطير إلى موسكو بعد غد على متن طائرته الخاصة.

هذا، في الوقت الذي إكتفت فيه مصادر إعلامية مغربية، أمس الإثنين، بذكر أن أن زيارة الرجل الثاني في الحكومة الروسية، تأتي بموجب "استجمام" فقط، بمدينة أكادير، منذ فاتح يناير /كانون الثاني الجاري.

وتتحاشى الخارجية المغربية، ذكر أي خبر حول زيارة المسؤول الروسي للمغرب، في ظل توطد العلاقات المغربية الروسية، منذ أبريل/ نيسان 2013، حيث قدمت الخارجية الروسية ملتمسا عاجلا لأعضاء مجلس الأمن الدولي للتنازل عن مقترح "توسيع صلاحيات بعثة المينورسو في الصحراء"، ضدا في واشنطن.