بديل ـ الرباط

كتب شخص وُصف من طرف نشطاء اجتماعيون بانه مسؤول عن التواصل في حزب "العدالة والتنمية" يدعى "حسن حمورو" معلقا على تغريدة حول وفاة "الطالب مصطفى مزياني" :"لعلها عدالة السماء تنصف الشهيد الحسناوي".

واعتبر الناشط نجيب شوقي ما كتبه حمورا "تشفيا في وفاة الطالب" قبل أن يسأل "واش دبا المسؤولية ديال البجيدي واضحة اما هي مؤامرة؟

وكان الطالب مزياني قد لفظ أنفاسه الأخيرة يوم الأربعاء 13 غشت، بمستشفى فاس بعد 72 يوما من الإضراب عن الطعام احتجاجا على رفض الكلية تسجيله، حسب الحبيب حاجي رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان.