أطلق السكرتير العام لوزارة الدفاع الإسبانية ألخاندرو ألفاغونثالث، تصريحات مثيرة، حول احتمال سقوط الملكية في المغرب في حالة خسارة الصحراء الغربية وانتشار الفوضى في ظرف 24 ساعة.

وقال المسؤول الإسباني، في حوار مع جريدة «كومرسيو»، بحسب ما نقلته صحيفة "القدس العربي":" «الصحراء بالنسبة للمغرب مشكل حياة أو موت، لأنه إذا استقلت فالملكية العلوية قد تسقط وفي ظرف 24 ساعة لتعم حالة اللاستقرار البلاد».

وأضاف السكرتير العام لوزارة الدفاع الإسبانية:«يجب أن نكون حذرين، إذا وقعت حالة من اللاستقرار في الجزائر يجب أن نسرع لمساعدتها كيفما كان الحال لأنه إذا سقطت الجزائر سقط شمال أفريقيا برمته».

وأكدت الصحيفة العربية، أن هذا المسؤول عالج في الحوار "مصادر الخطر القادمة من شمال أفريقيا"، مؤكدا أن "العلاقات في الوقت الراهن جيدة مع المغرب، لكنه لا يمكن استبعاد حدوث اختلافات بسبب أزمات الماضي".

وركز "ألخاندرو ألفاغونثالث"، على قلق إسبانيا وأوروبا من غياب حوار ربين المغرب والجزائر بسبب النزاع حول الصحراء، وكيف يؤثر سلبا على محاربة الإرهاب بسبب غياب التنسيق بين الطرفين. وكشف عن دور المخاطب والجسر الذي تقوم به إسبانيا بين البلدين في هذا الشأن.

وفي الوقت الذي تعذر فيه على الموقع الإتصال بالديوان الملكي للتعليق على تصريحات المسؤول الإسباني، ظل هاتف مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية يرد دون جواب.