بديل ـ  الرباط

قالت المُواطنة "أسماء زهناوي"، رئيسة الوكالة التجارية لشركة ريضال بالمسيرة بتمارة، في شكاية وجهتها لـ"لعصبة المغربية لحقوق الإنسان"، توصل الموقع بنسخة منها، إن رجل أمن هددها "بإدخالها إلى الحبس وطردها من عملها" لأسباب مجهولة بحسبها.

وذكرت المواطنة، وفقا لنفس الشكاية، أن المسؤول الأمني أدى فاتورة الأداء بمصالح الوكالة في ظروف عادية، وقرر دون مبرر التهجم عليها في مكتبها أمام مرآى ومسمع الحاضرات والحاضرين من المستخدمين والمواطنين.