بديل ــ الرباط

تحدثت مصادر مطلعة، عن حالة من "الاحتقان والضغط" تعيشها عناصر الدرك الملكي التابعة للإدارة الاقليمية لمدينة القنيطرة، بسبب طلب مسؤول أمني رفيع في الدرك، من كل دركي تابع لسلطته، تسجيل 10 مخالفات ضد مواطنين، في اليوم الواحد.

 وبحسب ما نشرته يومية "المساء" في عددها الصادر اليوم الجمعة 16 يناير /كانون الثاني الجاري، فإن التعليمات المذكورة، لم يستسغها أغلب الدركيين، لأنه سيضطرهم -حسب مصادر الصحيفة- إلى التعسف في استعمال سلطتهم وتقييد مخالفات لمستعملي الطريق حتى ولم تكن لها مبررات تجد لها صدى في قانون السير والجولان، وهو ما ينطوي على ظلم لهؤلاء، كما أن الدركي -تضيف المصادر ذاتها- لا يمكن أن يصل إلى سقف العشر مخالفات في اليوم على مدى شهور السنة، خاصة تلك التي تقل فيها أصلا حركة السير والجولان.

وشددت المصادر على أن قرار المسؤول الجديد خلف حالة من الاستياء العميق الذي قد تتبعه بعض ردود الفعل الساخطة مستقبلا.