بديل- الرباط

عاش أحد الملاهي الليلية المعروفة بمنطقة الهرهورة الساحلية، الأسبوع الماضي، على وقع فضيحة مدوية، بطلها مسؤول أمني بارز، سبق له أن شغل مناصب مهمة في عدد من المدن المغربية من بينها الرباط، حسب يومية "المساء" في عددها ليوم الثلاثاء 24 يونيو.

ونقلت "المساء" عن مصادرها أن المسؤول الأمني سهر إلى وقت متأخر في ملهى ليلي شهير بالهرهورة، وأفرط في الشرب، وأكل ما لذ وطاب، قبل أن يفاجأ بالنادل يطالبه بتسديد الفاتورة التي تضمنت رقما سمينا، وهو ما جعله يدخل في نوبة غضب شديد، ليشرع في سب العاملين بالملهى، ما فرض استدعاء "الفيدورات" للسيطرة على الوضع. وزادت "المساء" أن عددا من رواد الحانة صدموا للمشاهد التي تمت معاينتها داخل الملهى.