بديل ـ البطولة

يعم ارتياح كبير أعضاء المكتب الجامعي، بشأن قبول مقترح تأجيل منافسات كأس أفريقيا 2015، لغاية يناير 2016، بسبب الطلب الذي تقدمت به الحكومة المغربية في وقت سابق، بسبب وباء "الإيبولا".

مصادر مقربة من أحد أعضاء المكتب الجامعي، الذي كان في استقبال عيسى حياتو أمس الأحد عند وصوله مدينة الرباط، أوضح أن مسألة التأجيل أضحت القرار الأقرب لاتخاذه، بعد تطمينات تلقاها المغاربة من طرف رئيس الاتحاد الأفريقي، عيسى حياتو، الذي ألمح إلى إمكانية قبول الطلب المغربي، لعدم وجود خيارات أخرى وأيضا، نزولا عند رغبة الحكومة المغربية التي استندت في قرارها بطلب تغيير موعد "الكان 2015" إلى تقرير منظمة الصحة العالمية، حول وباء "الإيبولا".

مصدر "البطولة" تحدث عن ارتياح تام للمسؤولين الجامعيين بالخصوص، الذين عبروا عن تفاؤلهم لمقربيهم بشأن قبول طلب التأجيل، بعد أن أسند المكتب التنفيذي للاتحاد لأفريقي لكرة القدم مهمة اتخاذ القرار النهائي لعيسى حياتو، رئيس "الكاف" الذي سيفصح عن قراره النهائي اليوم في اجتماع بأعضاء المكتب الجامعي بمقر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالرباط.

ذات المصادر قالت على أن نفس المسؤولين المغاربة، يتوقعون تغيير توقيت "الكان" من يناير 2015، إلى يناير 2016، خاصة وأن الإبقاء على المسابقة في وقتها المحدد سلفا، أي بعد أقل من ثلاثة أشهر، قد يضع "الكاف" في موقف حرج، في اختيار البلد الذي سيحل مكان المغرب تنظيميا، في هذا الوقت الوجيز، وأيضا بعد إعلان أكثر من دولة تخوفها من نفس الوباء، في حال كانت بديلة للمغرب في تنظيم "الكان 2015".

هذا واصل الوزير محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة المغربي، اتصالاته بأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم لغاية يوم الأحد، لجس نبضهم حول القرار النهائي بخصوص مسألة التأجيل، رغم أن المكتب المذكور، أوكل المهمة للكاميروني حياتو، للحسم في القرار، والذي سيعرف بشكل رسمي اليوم في اجتماع مغلق بالعاصمة الرباط.