إرضاء لحزب "البام" أقدم حزب "التجمع الوطني للاحرار"، على إعفاء عبد العزيز لوكان، المنسق الإقليمي للحزب بالحسيمة، من مهام التنسيق، و سحب قرار التفويض لمنح التزكيات و التوقيع عليها، و كذا تجميد عضويته بالحزب إلى حين النظر فيها داخل الاجهزة المختصة".

وأكد حزب "الحمامة" في بيان رسمي له، توصل "بديل" بنسخة منه، أنه اتخذ هذا القرار، بعد توصل المقر المركزي للحزب ، بنسخة من بيان يحمل توقيع السيد عبد العزيز لوكان، إلى جانب مجموعة من الأحزاب السياسية، و الذي تجاوز النقذ البناء إلى حد الإساءة والتجريح في حق بعض الفرقاء السياسيين". (حزب اليام).

وعبر ذات البيان " عن رفض التجمع الوطني للاحرار، هذا السلوك الذي يسيء الى أخلاقيات العمل السياسي، على مستوى الخطاب و الممارسة و لا ينسجم مع ثقافة الحزب، و مبادئه في التعامل مع مختلف الأطياف السياسية، كما يمثل تجاوزا للمهام و الاختصاصات المسندة الى السيد المنسق الاقليمي للحزب".

وكانت خمسة أحزاب بالحسيمة وهي كل من "العدالة والتنمية"، و "العهد الديموقراطي"، "الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية"، و"التجمع الوطني للأحرار" وحزب "الاستقلال"، قد أصدرت بيانا هاجمت فيه حزب الأصالة والمعاصرة دون أن تسميه بالإسم، ووصفته بالحزب المُفْسِد لانتخابات 2009 والحزب “المافيوزي”.
يذكر أن رئيس الحكومة سبق وأن صرح بأن زعيم حزب "البام" الياس العماري هو من جاء بمزوار إلى رئاسة حزب "الأحرار".