عقد رئيس الدورة 22 لمؤتمر الاطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية،صلاح الدين مزوار، زوال أمس الاثنين، أول ندوة صحفية له بعد تسلمه الرئاسة الرسمية خلال الافتتاح الرسمي للمؤتمر

وعبر مزوار في كلمته عن اعتزازه بالثقة التي حظي بها عقب تسلمه رئاسة المؤتمر رسميا، متوجها بالشكر والتقدير إلى الرئاسة الفرنسية لمؤتمر COP21، في شخص رئيسته، سيغولين روايال، حيث أكد على أنها لعبت دورا هاما في بلوغ الإنجاز المهم الذي تحقق في هذه السنة في مجال مكافحة تغير المناخ، بعد التصديق على اتفاق باريس حول التغيرات المناخية.

وأشاد مزوار بالأجواء التي طبعت الافتتاح الرسمي للمؤتمر، مشيرا إلى أن الروح والنفس الإيجابي الذين طبعا حفل الافتتاح والأنشطة التي تلته يبرز أن الدورة الحالية لمؤتمر الاطراف ستعرف نجاحا. وقال: "عشنا هذا الصباح حفلا مهما يظهر أن الأجواء التي ستطبع هذا المؤتمر جيدة للغاية".