أكد صلاح الدين مزوار، رئيس التجمع الوطني للأحرار، ما أثير، أخيرا، حول وجود مساع لإحياء نسخة معدلة من “جي 8″ تنافس حزب "العدالة والتنمية" على رئاسة الحكومة في 2016، عندما كشف، يوم الثلاثاء 4 غشت، في لقاء بالبيضاء، عن مخطط سيشرع في تنزيله ابتداء من 21 غشت الجاري، يعيد التجمع إلى واجهة المشهد السياسي، وسينتهي بانطلاق الحملة الانتخابية للاستحقاقات التشريعية المرتقبة في 2016.

ووفق ما أوردته "الصباح"في عدد الخميس 6 غشت، فقد بدأ صلاح الدين مزوار، رئيس التجمعيين، تنزيل مخطط العودة إلى الواجهة، بتبرير سبب خفوت صوته وتراجع مساهمته في السجالات السياسية، التي استفرد بها، في الفترة الماضية، الرباعي عبد الإله بنكيران، الأمين العام لـ “البيجيدي” وحميد شباط، زعيم الاستقلال، ونبيل بنعبد الله، أمين عام التقدم والاشتراكية، وإدريس لشكر، قائد الاتحاد الاشتراكي.