بديل ـ ياسر أروين

عرف محيط السجن المركزي بالقنيطرة هجوما للحشرات والذباب و الروائح الكريهة، أدى إلى تضرر السكان القاطنين بمحاذاة السجن المحلي بالمدينة.

وعزا المتضررون التواجد الكبير لهذه الحشرات إلى وجود "مزبلة" داخل السجن مجاورة لجداره، و التي تقع على مقربة من الحي السكني.

من جهة أخرى أكد عدد من السكان في معرض حديثهم للموقع أنهم راسلوا العديد من الجهات، للتدخل بما في ذلك البلدية ومصالح العمالة وكذا الشركة الخاصة المسؤولة عن النظافة بمدينة القنيطرة، لكن دون جدوى حسيب تعبير الساكنة.

ويضيف المتضررون أنهم حائرون بالنسبة للجهة المسؤولة، خصوصا وأن "المزبلة" تقع داخل السجن المركزي.