بديل ـ الرباط

شنّ عدد من مزارعي القنب الهندي "الكيف" بمنطقة بني عروس (إقيلم العرائش)، ليلة الثلاثاء 7 أكتوبر، هجوما بالعصي والحجارة على مسكن خليفة قائد مركز مولاي عبد السلام بن مشيش، قبل أن يضرموا النار في سيارته، التي كانت مركونة بجوار المنزل المستهدف، ويلوذوا بعد ذلك بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وكشفت يومية "الصباح" في عددها ليوم الجمعة 10 أكتوبر، حسب مصادر من الدرك الملكي بالمنطقة، أن العصابة كانت تتكون من أربعة أشخاص، هاجموا المسكن الوظيفي للخليفة ليلا، وحاولوا اقتحامه بالقوة بعد أن رفض الخليفة مواجهتهم وأحكم إغلاق الباب في وجوههم، ما دفعهم إلى رشق المسكن بوابل من الحجارة، قبل أن يصبوا كمية من البنزين على سيارة الخدمة و إضرام النار فيها، فعاش الخليفة رفقة أفراد أسرته فزعا ورعبا شديدين، خاصة عند سماعهم ذوي انفجارات قوية ينبعث من السيارة.