بديل ـ الرباط

بدأت مروحيات الجيش المغربي يوم الأحد 18 غشت، حملات تمشيطية على الحدود مع الجزائر، و ذلك بعد دخول المنطقة في حالة طوارئ بسبب أنباء عن اكتشاف السلطات التونسية لأنفاق تمتد إلى ليبيا.

و كشفت يومية "المساء" في عددها ليوم الثلاثاء 19 غشت، أن الجيش المغربي قام بحملات تمشيطية بطائرات مروحية و عربيات مصفحة و مدرعات عسكرية، على الحدود مع الجزائر.

و أضافت الجريدة أن حالة الإستنفار هاته جاءت بعد إعلان السلطات التونسية اكتشاف أنفاق يُفترض أنها لمُتسللين بين الحدود الليبية التونسية.

و أكدت "المساء" أن الحملات التمشيطية جاءت لمسح المنطقة الحدودية و منع تسلل فارين محتملين من الجيش الجزائري إلى الأراضي المغربية.

يُذكر أن الجيش المغربي قد استنفر جميع وحداته، بعد تلقي أنباء عن هجمات "ارهابية" مُحتملة. و في نفس السياق استنفرت الجزائر أيضا قواتها على الحدود مع المغرب حسب ما أشارت إليه وسائل الإعلام الجزائرية.