بديل- الرباط

على إثر حادث السير " المأساوية" التي وقعت قرب مدينة طانطان الجمعة 10 أبريل الحالي، دعا " مركز الحريات والحقوق " البرلمان المغربي إلى "تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في عمليات تهريب المحروقات التي صارت رائجة بين جنوب المغرب وشماله، الشيء الذي يشكل خطرا داهما على سلامة المسافرين ويهدد حياتهم في كل لحظة وحين".

كما طالب نفس المركز في بيان له توصل " بديل.أنفو" بنسخة منه، (طالب) الحكومة "أن تعمد إلى توحيد أثمنة السلع والبضائع بين مختلف الجهات والأقاليم المغربية، تكريسا لمبدأ المساواة بين المواطنين الذي أقره الدستور ومنعا لاستغلال تفاوت الأثمان من قبل مافيات التهريب"، مضيفا " أن تعلن الحكومة المغربية الحداد ثلاثة أيام".

وطالب البيان من وزير العدل والحريات باعتباره رئيس النيابة العامة، "بفتح تحقيق عاجل في الأسباب التي أدت لوقوع هذه الفاجعة، مع نشر تفاصيل التحقيق وإطلاع الرأي العام على مجرياته".

وكان 33 شخصا من ضمنهم تلاميذ وأطر رياضية، كانوا عائدين إلى منازلهم بمدينة العيون بعد مشاركتهم في تظاهرة رياضية بمدينة بوزنيقة، لقوا مصرعهم على إثر حادثة سير نتجت عن اصطدام شاحنة من الحجم الكبير بحافلة لنقل الركاب، بالطريق الوطنية رقم 1 على مستوى جماعة الشبيكة التابعة لإقليم طانطان.