بديل- الرباط

يواصل موظف بالمركز الجهوي للاستثمار بالرباط حرمان خزينة الدولة المغربية من مبلغ 28 مليون سنتيم، بعد رفضه تسجيل القوانين الأساسية للمقاولات والشركات، هي في طور الإنشاء، دون أن يكون هناك ما يوجب هذا الرفض.

وعلم "بديل" من مصادر مطلعة أن 250 شركة ومقاولة لازالت تحت رحمة الموظف، في وقت يتفاعل فيه احتقان شديد وسط أصحاب تلك الشركات والمقاولات والمحاسبين المشرفين على إنشائها.

وأوضحت نفس المصادر أن عملية التسجيل لا تتطلب أكثر من 10 دقائق، تتلقى خزينة الدولة فيها عن كل عملية تسجيل 1120 درهم، لكن صاحب المصلحة لا يحظى بتسجيل شركته إلى بعد 15 يوما في أحسن الأحوال.

ويتساءل الغاضبون عن الجهة التي يستمد منها هذا الموظف قوته؛ بحيث رغم سوء معاملته للمستثمرين والمحاسبين وحتى ضد زملاؤه في المركز، ورفضه تسجيل الشركات والمقاولات، لم يستطع أحد أن يواجهه أو يوقفه عند حده.

وذكرت المصادر أن الموظف يشتغل صباح السبت رغم أن هذا اليوم هو يوم عطلة، ما يُثير علامة استغراب كبرى وسط زملائه، خاصة وأنه لا يقوم بواجبه داخل أيام العمل المفتوحة.