بعد أن أعلن كل من "الإتحاد العام للشغالين بالمغرب" و "الفيدرالية الديمقراطية للشغل"، في وقت سابق الإحتفال بفاتح ماي لهذه السنة، قررت الهيئاتان النقابيتان المذكورتان، صباح يوم الخميس 30 أبريل، مقاطعة إحتفالات فاتح ماي لهذه السنة احتجاجاً على "السلوك اللاديمقراطي للحكومة المغربية".

وأعلنت النقابات المُقاطعة، عبر بيان توصل "بديل" بنسخة منه، أن قرارها هذا جاء على اثر "السياسة الحكومية اللاشعبية، وتدميرها للتراكمات التي تمت في مجال الحوار الاجتماعي والمفاوضة الجماعية لمطالب الطبقة العاملة وإتخاذها لقرارات وإجراءات لاشعبية لم تنتج غير الاحتقان والتوتر الاجتماعيين".

يشار إلى أن  المركزيتين النقابيتين، كانتا قد أعلنتا في وقت سابق "تنظيم تظاهرة فاتح ماي بشكل مشترك، كخطوة تاريخية غير مسبوقة في أفق توحيد الحركة النقابية المغربية".