بديل- وكالات

الخبر الذي انتشر على واقع التواصل الاجتماعية وبعض المواقع الإخبارية مفاده أن مقدمة البرامج الشهيرة “أوبرا وينفري” مصابة بمرض السرطان في مراحله المتقدمة ليس سوى إشاعة أراد بها موقع “ميديا ماس” والذي يعرف عن نفسه بأنه يستخدم أخباره “للسخرية مع روح الدعابة والمبالغة والتهكم على المشاهدات التي نراها في الإنتاج الضخ،.

مشيرا أنه لايسخر فقط من المنتجين بل من وسائل إعلام رئيسية ومن صحفيين”.

وأحد أهداف الموقع هو إيقاع وسائل الإعلام في الفخ، حيث تقوم هذه الأخيرة بتناقل الخبر دون التأكد منه فينتشر على نطاق واسع، ويكون في الحقيقة شائعة ليس أكثر.

يذكر أن اوبرا لم تعلق على الخبر، واكتفت بنشر تغريدات عادية، حيث كتبت أنها عادت من افتتاح فيلم سينمائي في سان فرانسيسكو، ونشرت صوراً لها من حفل الافتتاح وبدت بكامل صحتها وعافيتها، وتحدثت في رد مع أحد المتابعين عن مشروع تعد له خلال أسبوع.