بديل ـ ميدلت أون لاين

أفادت مصادر متطابقة بأن مجموعة من مراقبي الإحصاء بميدلت تفاجأت يومه السبت 30غشت، بتغيير وضعيتهم من مراقبين رئيسيين إلى مراقبين إحتياطيين بعد أن توصلوا برسائل إلكترونية من المندوبية السامية للتخطيط تخبرهم فيها بكونهم رئيسيين وليس العكس، مما خلف حالة استياء عارمة لديهم في أول أيام عملية الإحصاء.

 وفي سياق آخر أكدت مصادر"ميدلت أون لاين"، بأن أحد المشرفين على عملية الإحصاء بمدينة ميدلت، تدخل لصالح إبنته الباحثة وحاول نقلها من منطقة إلى أخرى قريبة من بيت سكناها ، ما أثار غضب باحثين أخرين .

يشار إلى أن عملية الإحصاء الوطني إنطلقت هذا اليوم حيث ستقوم فرق الباحثين والمراقبين بزيارات ميدانية، على أن تشرع ذات الفرق في ملء الإستمارات إبتداء من يوم الإثنين فاتح شتنبر إلى غاية 20 منه.