بديل- الرباط

يستعد المكتب السياسي لـ"لحزب الاشتراكي الموحد" إلى طرد عبد العالي كميرة، نائب الأمينة العامة للحزب، على خلفية مرافقته قيادي "البام" الياس العماري إلى البارغواي قبل شهور.

وعلم "بديل. أنفو" من مصادر مقربة أن طرد المعني بات مؤكدا، وأن تأخر هذا القرار تمليه فقط إجراءات مسطرية، متعلقة برده على الاستفسار الذي وجهه إليه المكتب السياسي، قبل طرده من الحزب بشكل نهائي.

وأوضح المصدر أن الحزب لا يتسامح بتاتا مع كل عضو من الحزب حضر نشاطا لحزب "الأصالة والمعاصرة" أو رافق قياديي الاخير إلى مكان.
وعن سر تأخر هذا القرار بالنظر إلى زمن الواقعة التي تعود لشهور، أوضح المصدر أن الخبر لم يتسرب لقيادة "الحزب الإشتراكي الموحد" إلا قبل أيام قليلة ماضية.

وكان الحزب قد جمد عضوية أحد أعضائه بمكناس بعد مشاركته في نشاط حزبي أطره الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة مكناس تافيلالت، قبل أن يُعفى عنه، بعد تقديمه لاعتذار مكتوب لقيادة الحزب.