بديل ـ الرباط

نفى عز الدين الهادف، مُراسل قناة "فرانس24" كل ما استنتجته عائلة آيت الجيد من عبارة "بنعيسى آيت الجيد الذي شكل رمزا للعنف داخل الجامعة المغربية"، الواردة ضمن تقرير نشرته القناة يوم الجمعة الماضي.

وأوضح الهادف في بيان حقيقة توصل به الموقع أن مقصوده هو "ان قضية بنعيسى وجريمة قتله البشعة، هي التي تحولت إلى رمز للعنف في الجامعة المغربية".

وأدان البيان "جريمة قتل آيت الجيد وقتلته من الإسلاميين المتبنين للعنف"، مشيرا إلى أنه يوضح هذا حتى "لا نسيء لتاريخ الضحايا ممن سقطوا ضحايا العنف الأعمى سواء ايت الجيد او الحسناوي".

وكان ابراهيم آيت الجيد بنعسى، وهو أحد أفراد الطالب المغتال، سنة 1993، بمحيط جامعة ظهر المهراز بفاس في إطار مواجهات طلابية، محمد آيت الجيد بنعيسى، قد هدد بمقاضاة الهادف، بعد أن استشعر وعائلته "سوءً" من تقرير القناة، وقد حاول "بديل"إقناع ابراهيم بأنه ربما وقع فقط سوء فهم في التعبير من جانب مراسل  القناة، غير أن آيت الجيد أصر على صحة استنتاجه من التقرير، قبل أن يصدر الهادف بيانا يوضح فيه مقصوده.