اختلس مدير وكالة القرض الفلاحي بالدراركة، التابعة لعمالة اكادير، مليار سنتيم واختفى عن الانظار، حيث اكتشفت لجنة تفتيش مركزية تابعة للبنك وجود اختلاسات بودائع الزبناء، واسفرت عملية التدقيق ان المدير اختلس 650 مليون سنيتم من ودائع عائلة واحدة.

وأوردت يومية "الصباح" في عدد الإثنين(26شتنبر)، أنه، بعد عمليات التدقيق في مالية الوكالة البنكية تقرر توقيف المدير لاحتواء الوضع دن ان يتم اللجوء الى وضع شكاية لدى السلطات الامنية، حيث تفيد المعطيات الاولية ان مدير البنك قام بسحب مبالغ كبيرة من حساب احد الزبناء قبل ان يتوارى عن الانظار في حين تم تحرير مذكرة بحث وطنية في حقه.

وبالمقابل اكتشف مجموعة زبناء الوكالة البنكية اختفاء مبالغ مالية هامة من حساباتهم بعد ان سلموا شبكات تبين انها بدون رصيد، وبعد استفسار لدى البنك تبين ان المدير قام بسحب مبالغ هامة من حساباتهم، واكدت مصادر عليمة ان المجموعة البنكية تحاول احتواء المشكل وارجاع المبالغ المالية لاصحابها بعد استكمال اجراءات ادارية مع مؤسسات التامين. كنا اقترحت هؤلاء الزبناء قروضا بنسب تفضيلية لسداد غرامات الشيكات بدون رصيد كما اوردت الصباح.