بديل ــ الرباط

قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لمدينة تمارة ، يوم الخميس 26 فبراير ،متابعة مدير ثانوية إعدادية بتامسنا، في حالة سراح، مع أدائه لغرامة مالية قدرها 500 درهم .

وحددت المحكمة يوم 30 مارس الجاري، كموعد لأولى الجلسات للبث في الشكاية التي وضعتها أستاذة للغة الفرنسية بذات المؤسسة تتهم فيها مديرها، '' بالسب والشتم والاعتداء بالضرب والجرح المبرح المؤدي إلى مضاعفات وإغماء نقلت على إثرها للمستشفى''، يوم الثلاثاء 24 فبراير، حسب شكاية الأستاذة، التي عززتها ببعض الشهود منهم أستاذة اللغة العربية بالمؤسسة، وكذلك بعض التلاميذ الذين كانوا حاضرين بالقسم.

وكان مدير المؤسسة، نفى أن يكون قد اعتدى على الأستاذة أو انهال عليها بالشتائم كما تدعي، مشيرا إلى أن الخلاف وقع وسط ساحة الإعدادية بعدما "رفضت أن تدخل الأستاذة التلاميذ للقسم" ، مدعيا أنها "قامت بتحريضهم على ممارسة الشغب حتى لا تؤدي مهامها"، كما أكد ''أنه ليس من شيمه ضرب امرأ، وأنه وخلال مساره المهني، قام بتدريس عدد كبير من النساء ويخجل أن تكون في خانة المرأة المغربية أمثال هذه الأستاذة والتي لا تتحترم واجبها الوطني وتقوم بأفعال صبيانية''، بحسبه.