أفادت يومية "ليزيكو" (Les Echos)، الناطقة بالفرنسية، وهي جريدة مستقلة، رائدة في عالم المال والأعمال، أن مديرية الضرائب راسلت إدارة "أسواق السلام" تطالبها بأداء 53 مليار كضرائب.

المثير، بحسب مصادر مقربة، أن إدارة الشركة تؤدي ضرائبها، وقد تعذر على الموقع الاتصال بمسؤولي المديرية لاستجلاء خلفيات هذا القرار ومدى مشروعيته.

وتأتي هذا الأخبار أيام قليلة على منع السلطات لمسؤولي "إدارة أسواق السلام" من استغلال فضاء بمدينة الدار البيضاء يحوزونه بمقتضى عقد موقع عليه من طرف وزير الداخلية وعمدة المدينة، قبل أن يصرف الشعبي أموالا في تجهيز السوق.