بديل- عن سكاي نيوز عربي

قال مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم يواكيم لوف، إن البرازيل "أوفر حظا" للفوز، من ألمانيا، والتي بدورها تمتلك فرصة "ليست سيئة" في مباراة نصف النهائي في مونديال 2014، التي ستقام في بيلو هوريزونتي، الثلاثاء.

ردا على ما إذا كان غياب نيمار وتياغو سيلفا عن تشكيلة البرازيل يعزز حظوظ ألمانيا في الفوز، قال لوف: "كلا على الإطلاق، فدانتي (لاعب بايرن ميونيخ الالماني) سيلعب، ولا يجب أن نتوقع أن يقدم مباراة سيئة، خصوصا في مواجهة ألمانيا، وهو لاعب خارق".

وأضاف أن غياب نيمار وسيلفا "سيحرر طاقات (لدى البرازيل)، وهو ما رأيناه لدى فرق أخرى، وسيلعب اللاعبون الآخرون من أجل نيمار، والبرازيل أوفر حظا للفوز في نصف النهائي هذا على أرضها، وهكذا أرى الواقع".

وتابع: "البرازيل ستلعب مدعومة من 200 مليون شخص، وليس فقط من ملعب بكامله"، ومضى يقول: "لا نعرف ما الذي سنفعله، لكن فرصنا ليست سيئة للغاية". وأكد المدرب الألماني جاهزية لاعبيه كافة للمباراة، لافتا إلى أن لاعبي الفريقين "سيبذلون كل ما في وسعهم لتحقيق الفوز".

على صعيد آخر، دعا لوف الحكم المكسيكي ماركو رودريغز، الذي سيقود المباراة، إلى التنبه لخشونة اللاعبين البرازيليين "التي تخطت الحدود في المباراة مع كولومبيا" في الدور ربع النهائي.

وقال: "إذا أكمل اللعب على هذا النحو، لن نكون في حاجة مستقبلا إلى لاعبين مثل نيمار وميسي وأوزيل وغوتسه ورويس، بل إلى لاعبين يدمرون اللعبة".