ذكرت قناة "فرانس24"، عبر موقعها، أنه تمت مداهمة مقر الفيفا ومصادرة ملفات صباح الأربعاء 27 ماي وفتح تحقيقات بشأن استضافة مونديال 2018 و2022.

وأعلنت السلطات السويسرية أنها اعتقلت بطلب من الولايات المتحدة مسؤولين كبارا في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) صباح الأربعاء بتهم فساد صادرة عن القضاء الأمريكي.

وقالت وزارة العدل السويسرية في بيان إن "شرطة الكانتون أوقفت ستة عاملين في كرة القدم بطلب من السلطات الأمريكية".

وأضافت أن "ممثلين لوسائل إعلام رياضية أو شركات للتسويق الرياضي متورطون على ما يبدو في دفع أموال لموظفين كبار في منظمات لكرة القدم (مندوبون وغيرهم من العاملين في منظمات فرعية للفيفا) مقابل حقوق في وسائل الإعلام وحقوق للتسويق لمباريات التي تقام في الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية".

وأوضحت الوزارة أنها تتحرك بطلب من نيابة منطقة شرق نيويورك.

وأكد ناطق باسم الفيفا في زوريخ الأربعاء أن المنظمة تسعى إلى "توضيح" الوضع. وقال "قرأنا الموضوع في وسائل الإعلام ونسعى إلى توضيح الوضع. لن ندلي بأي تعليق في هذه المرحلة".