بديل ــ الرباط

أسقطت محكمة العدل الأوروبية إسم حركة "حماس" الفلسطينية من لائحة المنظمات الإرهابية، يوم الأربعاء 17 دجنبر الجاري، مع الإبقاء على تجميد أصولها المالية في جميع البنوك الأوروبية.

وقالت وكالة "فرانس بريس" نقلا عن بيان تقول أنه صدر اليوم عن المحكمة المذكورة، أن القضاء الأوروبي اعتبر أن إدراج "حماس" على قائمة الإرهاب في سنة 2001، لم يستند على "أسس قوية"، وإنما تم بناء على معلومات صحفية وعلى معطيات "الأنترنيت".

من جهتها رحبت قيادة حركة "حماس" بقرار محكمة العدل الأوروبية، واعتبرته (القيادة) انتصارا للقضية الفلسطينية، كما جاء في قصاصة وكالة "فرانس بريس"، التي نقلت الخبر.