بديل- و م ع

فاز الأديب محمد برادة بجائزة المغرب للكتاب في صنف السرديات والمحكيات عن روايته "بعيدا عن الضوضاء قريبا من السكات".

وأعلن رئيس لجنة الجائزة، محمد الصغير جنجار، عن قائمة الفائزين في أصناف الجائزة، اليوم الاربعاء، خلال اللقاء الصحافي الذي ترأسه وزير الثقافة لتقديم برنامج المعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء (13- 22 فبراير).

وجدير بالذكر أن رواية محمد برادة، الصادرة عن دار الفنك بالدار البيضاء، اختيرت ضمن القائمة الطويلة للروايات المرشحة لجائزة البوكر للرواية العربية 2015 ، والتي سيعلن عن قائمتها القصيرة لأول مرة في المغرب، بمناسبة الدورة 21 لمعرض الكتاب.

وحصل الباحث عبد الإله بلقزيز على الجائزة في صنف العلوم الانسانية عن كتاب “نقد التراث” الصادر عن مركز دراسات الوحدة العربية ببيروت، وعادت جائزة العلوم الاجتماعية مناصفة الى محمد حركات عن كتابه (باللغة الفرنسية) “مفارقات حكامة الدولة في البلدان العربية” عن دار المعارف الجديدة بالرباط، وحسن طارق عن كتاب “الربيع العربي والدستورانية: قراءة في تجارب المغرب، تونس ومصر”، الصادر عن نفس دار النشر.

وحصل رشيد يحياوي على جائزة المغرب في صنف الدراسات الأدبية واللغوية والفنية عن كتاب “التبالغ والتبالغية، نحو نظرية تواصلية في التراث” الذي صدر عن دار كنوز المعرفة بعمان، بينما فاز بجائزة الترجمة عبد النور الخراقي عن ترجمته لكتاب “روح الديمقراطية: الكفاح من أجل بناء مجتمعات حرة” للمؤلف لاري دايموند، وذلك عن الشبكة العربية للأبحاث والنشر ببيروت.

كما قررت لجنة الجائزة حجب جائزة الشعر لهذه الدورة.

وحسب المعطيات الرقمية للأعمال التي ترشحت لهذه الجائزة، بلغ مجموع الكتب المقدمة في مختلف الأصناف 213 عملا، موزعة كالتالي: صنف السرديات والمحكيات: (67 عملا) والدراسات الأدبية والفنية واللغوية: (42 عملا) والعلوم الإنسانية: (36 عملا) والشعر (31 عملا)، والعلوم الاجتماعية (23 عملا)، والترجمة: (14 عملا).