بديل – أ ف ب

قال مسؤول في الإدارة الأمريكية الخميس ، أن العاهل المغربي الملك محمد السادس سيغيب  عن القمة المقررة من 4 وحتى 6 غشت الجاري.

وأكد المسؤول ذاته أن الرئيس المصري الجديد عبد الفتاح السيسي بدوره لن يشارك في القمة الأمريكية-الأفريقية التي تستضيفها واشنطن الأسبوع المقبل، وذلك بعدما دعيت مصر في اللحظة الأخيرة لحضور هذه القمة الأولى من نوعها.

وكانت واشنطن أعلنت في البداية أنها لن تدعو مصر، التي تعتبر حليفة أساسية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، لحضور هذه القمة بسبب إطاحة الجيش المصري بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، ولكنها عادت في 14 تموز/يوليو الفائت وأعلنت أنها غيرت رأيها ووجهت دعوة إلى السيسي لحضور القمة.

ومؤخرا استعادت مصر عضويتها الكاملة في الاتحاد الأفريقي، بينما كانت هذه العضوية علقت إثر الإطاحة بمرسي. وقالت واشنطن إن عضوية الاتحاد هي معيار أساسي في اختيار الدول الأفريقية التي ستشارك في هذه القمة.

ودعي زعماء 50 دولة أفريقية للمشاركة في قمة واشنطن في حين حجبت الدعوة عن أربع دول فقط هي السودان وأريتريا وزيمبابوي وجمهورية أفريقيا الوسطى.

من ناحية أخرى، فإن الولايات المتحدة لا تزال حتى الآن، قبل أيام معدودة من بدء القمة، غير قادرة على نشر قائمة بأسماء رؤساء الدول والحكومات الأفارقة الذين سيلبون الدعوة.