قامت المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، بالاستجابة لملتمس يرمي إلى استدعاء عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، في القضية التي يتابع فيها شرطي في حالة اعتقال من أجل القتل الخطأ لفتاة قاصر أثناء احتجازها بسيارة للشرطة.

و حسب ما أوردته يومية " المساء" في عدد الخميس 2 يوليوز، فإن ابتدائية القنيطرة، ستشرع خلال جلسة غد الخميس في النظر في هذه القضية، التي تستأثر باهتمام كبير من طرف الهيئات الحقوقية والرأي العام المحلي، خاصة بعدما استجابت المحكمة لطلب دفاع الضحية، هاجر جلوف، الذي يقضي بضرورة استدعاء الإدارة العامة للأمن الوطني في شخص الحموشي، مديرها العام.

و أضافت "المساء" أن الشرطي المعتقل يواجه تهما تتعلق بجنحة القتل الخطأ وعدم تقديم المساعدة لشخص في خطر، و إهانة الضابطة القضائية عن طريق التبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها، بعدما تسبب في هلاك فتاة قاصر، كان قد اعتقلها واحتجزها بدون سبب وجيه بسيارة الأمن، التي كان يقودها، قبل أن يعثر عليها لاحقا دقائق بعد ذلك، جثة هامدة بشارع محمد الديوري بالقنيطرة.