أحالت محكمة جنايات القاهرة يوم السبت16 ماي،  أوراق الرئيس المصري السابق محمد مرسي إلى المفتي لاستطلاع رأيه بشأن الحكم بإعدامه في قضية عرفت إعلاميا بقضية اقتحام السجون.

وكان قد صدر حكم الشهر الماضي بسجن مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بالسجن 20 عاما في قضية قتل متظاهرين خلال حكمه الذي استمر عاما.

كما تم إحالة أوراق عشرات المتهمين لفضيلة المفتي في قضيتي وادي النطرون والتخابر، من بينهم خيرت الشاطر، ومحمد بديع، ويوسف القرضاوي، ومحمد البلتاجي، وسعد الكتاتني، وبعض عناصر من "حماس".

وحدد القاضي جلسة في بداية شهر يونيو للنطق بالحكم بعد صدور فتوى من مفتي الجمهورية.

وكان مرسي موجوداً خلف القضبان داخل المحكمة حين صدر الحكم.

وكان قد صدر حكم الشهر الماضي بسجن مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بالسجن 20 عاما في قضية قتل متظاهرين خلال حكمه الذي استمر عاما.