بديل ـ ملفات تادلة

رفضت المحكمة الفيدرالية بولاية تكساس الأمريكية تنفيذ حكم قضائي مغربي في حق مستثمر أمريكي يقضي بدفع تعويضات مالية مهمة لشركائه، واستندت إلى تقارير تؤكد أن القضاء في المغرب غير مستقل إضافة إلى أنه يعاني من فساد مستشري وبالتالي فإن الحكم على المستثمر الأمريكي لا يمكن اعتباره.

و بحسب ما أورد موقع " ملفات تادلة " إن محكمة تكساس رفضت تنفيذ حكم المحكمة مغربية على الملياردير الأمريكي يُدعى  "جون بول ديجوريا" ، بدفع تعويض مالي قدره 122.9 لصالح شركائه في مشروع التنقيب عن النفط في المغرب بمنطقة تالسينت والذي تحول إلى سراب.

وفي تعليله للحكم الذي أصدره يوم 13 غشت الجاري، قال القاضي جيمس نولين أن ’’السلطة القضائية في المغرب لا تتمتع بالاستقلالية‘‘ مشيرا إلى ’’احتمال وجود تلاعب أو ضغوطات مورست على المحكمة التي أصدرت الحكم على المستثمر الأمريكي‘‘.

واستند القاضي نولين إلى تقارير دولية بشأن القضاء في المغرب وتتحدث عن عدم استقلاليته وحجم الفساد المستشري فيه، وأدرج أحد تقارير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بهذا الخصوص.

يذكر أن شركة مغرب بتروليوم والصندوق الاستثماري رفعا دعوى قضائية ضد الملياردير جون بول ديجوريا، الذي يحتل المرتبة 555 في نادي أثرياء العالم، بشأن فضيحة بترول تالسينت متهمين إياه بإعطاء تقديرات غير دقيقة ومبالغ فيها بشأن المشروع.