تاهلة ـ حميد أوشن

أقدم مواطنون غاضبون، صباح الخميس 26 يونيو، على ربط حميرهم أمام الباب الرئيسي لمقر الجماعة القروية للصميعة، التابعة لمدينة تاهلة، قبل أن ينشروا براميل صغيرة وقنينات على درج مقر الجماعة احتجاجا على حرمانهم من الماء.

وجاء المحتجون أطفالا وشيوخا ونساء على الأقدام لمسافة طويلة قبل أن يقتحموا مقر الجماعة في اتجاه الرئيس لتبليغه رسالتهم.

يشار إلى أن العديد من الدواوير في المغرب لازالت محرومة من الماء والكهرباء.