بديل ــ عمر إيزم

في سابقة من نوعها، نظم العشرات وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 24 دجنبربالناظور، طالبوا الدولة بالتدخل لتزوير نتائج الانتخابات المقبلة، بذريعة أن الديمقراطية لم تعد تفرز سوى مجالس "عديمة الكفاءة" ولاتخدم الصالح العام حسب المحتجين.

ونُظمت الوقفة من أجل "التنديد" بتحويل ساحة عمومية إلى مركب تجاري، فطالبوا خلالها بتغيير منتخبيهم لكونهم "عديمي الجدوى" على حد زعمهم، ولأن ديموقراطية الصناديق لا تُفرز سوى "مجالس مُشوهة" بحسبهم.

وحمل المحتون لافتات ويافطات جاء في أحدها أن المجالس التي "فبركها ادريس البصري لا تختلف في شيء عن المجالس الحالية".

يذكر أن الوقفة الاحتجاجية عرفت حضورا إعلاميا ومشاركة فعاليات المجتمع المدني .