أقدم أحد الأشخاص بمدينة مولاي إدريس زرهون، على محاولة نحر شرطي برتبة عقيد ممتاز متقاعد ، عندما تم اعتراض سبيله أمام بيته، بذات المدينة من طرف أربعة أشخاص.

وبحسب ما ذكرته مصادر إعلامية، "فإن الأشخاص الذين حاولوا قتل العقيد الممتاز عن طريق نحره، كانوا يريدون منه تسليمهم ملفا أو معلومات عنه كان يشتغل عليه قبل تقاعده، وعند رفض ذالك فاجأه أحد الجناة بطعنة بآلة حادة على مستوى العنق، كادت أن تودي بحياته".

وأضافت ذات المصادر، "أن الشرطي المصاب تم نقله على وجه السرعة في حالة خطيرة لمستشفى مولاي إسماعيل بمدينة مكناس لتلقي العلاجات اللازمة، فيما فتحت السلطات المختصة تحقيقا في الموضوع".