أقدم تلميذ يتابع دراسته بالثانوية المحمدية بالقصر الكبير، على محاولة انتحار مباشرة بعد خروجه من امتحان مادة الرياضيات التي أُعيد إجراؤها يوم الجمعة 12 يونيو.

وحسب ما ذكره موقع "بوابة القصر الكبير"، فإن التلميذ الذي يتابع دراسته بشعبة العلوم الفزيائية، حاول أن يرمي بنفسه من فوق قنطرة قريبة من الثانوية، أمام قطار كان يمر من تحتها في تلك اللحظة، بعد تسلقه للشباك الواقي.

وحسب نفس المصدر فقد استطاع عنصران أمنيان كانا متواجدين بمحيط المدرسة إقناع التلميذ بعدم الإقدام على فعله، قبل أن يجري إنزاله بسلام.

وكانت وزارة التربية الوطنية، قد أقرت إعادة امتحانات مادة الرياضيات شعبة علوم تجريبية، يوم الجمعة 12 يونيو، بعد تأكدها من تسريب أسئلة امتحان نفس المادة.

وتجدر الإشارة إلى أن المصالح الأمنية بفاس أحالت سبعة أشخاص على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بنفس المدينة، لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة، لتورطهم في تسريب امتحانات الموحد الوطني لنيل شهادة الباكالوريا برسم دورة يونيو 2015.