بديل ـ الرباط

علم موقع "بديل" أن محاولات تقوم بها بعض قيادات حزب "الأصالة والمعاصرة"، من أجل عودة بعض غاضبي الحزب بالعاصمة العلمية إلى حظيرة التنظيم.

وحسب مصادر مقربة من حزب "الجرار"، فالغاضبون الذين سبقوا وأعلنوا عن خروجهم من التنظيم والتحاقهم بحزب "الحركة الشعبية"، أبدوا ما أسمته المصادر مرونة في التعامل، واستعدادا للعودة إلى الحزب في ظل ظروف جديدة.

من جهة أخرى أضافت ذات المصادر، أن غاضبي فاس في حالة عودتهم للحزب، سيشكلون "ربحا انتخابيا" له (حزب الأصالة والمعاصرة)، خصوصا في ظل الحسابات الإنتخابية المعقدة، المرتبطة بالتقسيم الجهوي الجديد، حسب تعبير المصادر.

يذكر أن مجموعة من المنتخبين وأعضاء من حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس، كانوا قد أعلنوا انسحابهم من حزب البكوري، بعد صراع وصف بالمرير مع عمدة فاس عبد الحميد شباط، حول 500 هكتار من الأراضي بجماعة "اولاد الطيب"، استطاع العمدة ضمها لصالح المدينة.