بديل ــ الرباط (الصورة من الأرشيف)

علم "بديل" من مصادر جد مطلعة، من داخل "الهيئة الوطنية لحماية المال العام"، أن جهات عديدة تريد نسف الهيئة بعد "أن فجرت مجموعة من ملفات الفساد ضد مسؤولين ورؤساء جماعات".

وقالت المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن إسمها :" إن هؤلاء الفاسدين يستغلون علاقتهم مع جهات نافذة لنسف الهيئة مستعينين بوسائل إعلام مقربة من هذه الجهات".

مصادر "بديل" أكدت أن من وصفتهم بـ"الشرفاء" داخل الهيئة تكثلوا بشكل مثير حول رئيسها طارق السباعي، في الفترة الأخيرة.

وعلم الموقع أيضا، أن اجتماعا ساخنا ومراطونيا يعقد في هذه الاثناء بمقر الهئية الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، بحضور العديد من أعضائها، حيث رجحت نفس المصادر أن يخرج الإجتماع بقرارات وصفت بـ"الصادمة و غير المسبوقة"، ضد من يريدون "نسف الهيئة".

وكانت "الهيئة الوطنية لحماية المال العام"، قد فجرت منذ تأسيسها عددا من قضايا "الفساد" في قطاعات مختلفة، كان آخرها ملفات "فساد تُورط" رئيس المجلس البلدي لكلميم، الإتحادي عبد الوهاب بلفقيه، إضافة إلى كشفها "الهيئة"،  "تورط" محمد بنعيسى رئيس المجلس البلدي لمدينة أصيلة، ووزير الخارجية والثقافة السابق، في ملفات "فساد" عديدة.