فتحت النيابة العامة بمدينة طنجة، تحقيقا في عملية تزوير متورط  فيها محامون ومسؤلين آخرين.

فحسب ما نشرته يومية "الصباح" في عددها ليوم الأربعاء 13 أبريل الحالي، " فإن النيابة العامة بابتدائية طنجة فتحت تحقيقا في تزوير تنازل بـ5 ملايير، متورط فيه محامون ومسؤول جماعي ومسير شركة تلاعبوا في مساطر رفع اليد عن عقارات".

وأضافت ذات اليويمة " أن المشتكي اكتشف أنه وقع ضحية نصب من خلال تزوير وثائق لا علم له بها، بحيث خص التزوير تنازلا نسب إليه بشأن حجوزات كان قد قام بها على شركة عقارية بشأن دين تبلغ قيمته 5.840.000.00 درهم، إضافة إلى إقامة دعوى باسمه للتشطيب على أصل الدين".