بديل ــ الرباط

أعلن أساتذة وإداريون بثانوية الحسن الثاني التأهيلية بآسفي، تنظيمهم لوقفة احتجاجية أولى يوم الخميس 12 مارس، ضد ما أسموه "أسلوب محاكم التفتيش المعتمد من طرف اللجن النيابية".

وفي بيان لها، توصل الموقع بنسخة منه، استنكرت الأطر االتربوية و الإدارية "تجاهل مراسلات إدارية وقعها موظفون فعليون وبالمقابل تحريك لجن التحقيق للبث في رسائل مجهولة المصدر".

كما عبر المحتجون، عبر عريضة جماعية، عن اعتراضهم  على "أية عملية تحقيق في السياق الحالي إلا اذا واكب أشغالها أعضاء مجالس المؤسسة وذلك إلى حين توفر شروط الشفافية المطلوبة".

واشار الأساتذة، إلى أن الثانوية تعيش "تحت وقع أقدام حملات تفتيش متلاحقة بدعوى البث في فحوى رسائل تبين بالملموس طابعها الكيدي واختباءها وراء أقنعة مزيفة لتصفية حسابات ليس إلا، مستهدفة دائرة معينة من العاملين بالمؤسسة".